Yalla Shoot News

يلا شوت سبورت | أخبار | Yalla Shoot يكشف ماذا دار في النيابة بين سموحة وأجايي

تتصاعد الأزمة بين نادي سموحة وجونيور أجايي على ضوء 24 ساعة أخيرة ساخنة بين الطرفين بعدما طالب بمستحقاته المالية المتأخرة.

ويكشف يلا شوت سبورت.com تفاصيل ما دار بين اللاعب والنادي داخل سرايا النيابة.

وحسبما علم يلا شوت سبورت.com فإن أجايي اتهم النادي بتزوير توقيعه بتسلمه مبلغ 50 ألف دولار دون أن يتسلم.

وأشار النيجيري إلى أن خزينة النادي لا تحتوى على هذا المبلغ، وأتهم فرج عامر رئيس النادي والمدير المالي بالتزوير.

كما طالب بإجراء تقرير طبي بعد إصابته في يده توجب تقطيبه بـ 22 غزرة.

في المقابل أشار أبو الحسن مسؤول الماليات في الفريق الأول بسموحة على تحصّل اللاعب على مستحقاته نقدا.

وحسبما علم يلا شوت سبورت.com فإن وكيل النيابة طلب حضور المدير المالي ومسؤول الخزنة يوم الإثنين المقبل لسماع أقوالهما، وأفرج عن أبو الحسن من سرايا النيابة.

ماذا حدث؟

تقدم النيجيري جونيور أجايي لاعب سموحة بشكوى ضد النادي، موجهة عبر البريد الإلكتروني بنسخ للنادي السكندري وإدارة شؤون اللاعبين في الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” والاتحاد المصري لكرة القدم ومديره التنفيذي وليد العطار.

وحصل يلا شوت سبورت.com على نسخة من الشكوى المرتكزة على 4 أسباب وهم:

1- وضع اللاعب على قائمة الانتظار وحرمانه من ممارسة كرة القدم.

2- عدم سداد بعض مستحقات اللاعب من الموسم الماضي.

3- مطالبة اللاعب بتغيير طبيب تأهيله الحالي، وإرساله إلى مركز تأهيل احترافي.

4- نشر عقد اللاعب عبر صفحة منسوبة لرئيس النادي فرج عامر.

وأشار حازم فتوح وكيل اللاعب عبر يلا شوت سبورت.com بإن اللاعب طلب تحرير محضر ضد النادي وطالب بتفريغ الكاميرات لإثبات حديثهم. (طالع التفاصيل)

ثم عبر فرج عامر رئيس نادي سموحة عن غضبه الشديد من تصرفات النيجيري جونيور أجايي لاعب الفريق السكندري. (طالع التفاصيل)

أجايي البالغ من العمر 27 عاما، ظهر في الدوري المصري لأول مرة بقميص الأهلي، قادما من الصفاقسي التونسي في 2016.

ورحل النيجيري عن الأهلي في شتاء 2022 متجها إلى النصر الليبي، ومنه إلى سموحة في صيف العام ذاته.

وقضى أجايي الموسم الماضي في صفوف النصر الليبي بعد رحيله عن الأهلي المصري.

ومنذ ذلك الوقت لم يلعب مباراة رسمية واحدة بقميص سموحة بفعل الإصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى