Yalla Shoot News

إيريك بايلي: رحيل رونالدو عن مانشستر يونايتد يمكن وصفه بـ”العار”

علق إيريك بايلي، المدافع الإيفواري السابق لفريق كرة القدم الأول بنادي مانشستر يونايتد، على رحيل كريستيانو رونالدو في الشتاء الماضي إلى النصر السعودي.




رونالدو غادر مانشستر يونايتد في نوفمبر 2022، بعد أن انتقد علنًا النادي والعائلة المالكة، وكذلك المدير الفني الهولندي، إريك تين هاج في مقابلة مثيرة للجدل مع بيرس مورجان.







كانت تلك المقابلة هي من حسمت رحيل رونالدو، الذي غادر بعد أسبوعين وأثناء تواجده في بطولة كأس العالم مع المنتخب البرتغالي، بعدما اتهم المسؤولين بإجباره على ترك النادي، وشعوره بالخيانة.

طالع أيضًا.. مانشستر يونايتد يحسم موقف أونانا بشأن المشاركة أمام توتنهام

تم استبعاد رونالدو وتغريمه ماليًا بسبب ما حدث أمام توتنهام في الفترة التي سبقت المقابلة، ورفضه الدخول كبديل ضد سبيرز.

الإيفواري إريك بايلي، زميل رونالدو في مانشستر يونايتد خلال تلك الفترة، علق في تصريحات لصحيفة “ّذا أثليتك” البريطانية: “ما حدث كان عارًا”.

وأضاف: “لقد كان كريستيانو رونادلو أفضل لاعب في العالم بالنسبة لي، حتى عندما عاد، ساهم كثيرًا في نتائج النادي الإيجابية، ولاعب مثله يستحق أن يشعر بأهميته داخل الفريق”.

وأكمل: “إنه لأمر مخزٍ أنه غادر في هذه الظروف التي حدثت، لقد عاش ظروف صعبة قبل رحيله، وهذا لم يكن مناسبًا مع قيمة كريستيانو”.

كريستيانو رونالدو عاد إلى مانشستر يونايتد في صيف 2021 بعد رحيله عن يوفنتوس، وسجل 27 هدفًا في 54 مباراة خلال تلك الفترة، قبل ان ينضم إلى النصر السعودي عقب فسخ عقده مع النادي الإنجليزي.

صاحب الـ38 عامًا، أنهى عام 2023 وهو أفضل هداف في العالم بعدما سجل 54 هدفًا مع النادي والمنتخب.

وسرعان ما تبع بايلي كريستيانو خارج مانشستر يونايتد، بعدما رحل في الصيف الماضي إلى بشكتاش معارًا، ولكن تم إنهاء العقد في ديسمبر، وانضم إلى فياريال ناديه الأسبق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى